مكان

يمكنك التمتع بالعمارة والمطاردات النشطة في آسفي

إن الأسوار الشاهقة ذات الفتحات والأبراج المهيبة والمدافع العتيقة التي ما زالت متجهه نحو المحيط هي ما يميّز الطابع القتالي لكيشلا في آسفي. إنه مشهد مذهل حيث يطل الحصن يطل على المحيط الأطلسي الذي تحتضن أمواجه أساسات الحصن وتُضفي عليه انطباعًا بأنه مبني مباشرة في الماء. إنه أكبر أثر من الاحتلال البرتغالي على الرغم من أنه يمكنك مشاهدة بقايا الكاتدرائية القوطية الأولى في أفريقيا في مكانٍ آخرٍ من المدينة والتي تستحضر أيضًا الفترة الاستعمارية.

بالرغم من تميزها ببعض الخصائص الأوروبية إلا أن آسفي تُعد مدينة مغربية نموذجية. بمجرد دخولك المدينة العتيقة؛ يُمكنك الاستمتاع بالروائح والأصوات التي تُصاحبك وسوف تجد جوًا مختلفًا تمامًا أكثر حيوية وإثارة. يرتب التجار بضائعهم ويتاجرون في عدد من المنتجات يصل إلى 1001 منتج مثل الأبسطة والجلود والمصابيح وطبعًا الأواني الفخارية.باعتبارها إحدى عواصم الخزف في المغرب؛ تفخر آسفي بحي مُخصص لإنتاج التراكوتا
(الطين النضيج) والطمي ومتحف يحتفي بهذه القطع الفنية الرائعة.

إن راكبي الأمواج في آسفي يعيشون في نعيم حقًا ولكن أي شخص يسعى نحو الأصالة سيشعر بالبهجة على حدٍ سواءٍ.