مكان

القرب من الطبيعة

الرياضات و الأنشطة في هذه المدينة من غولف و الإبحار الشراعي و ركوب الخيل و زيارة معاصر النبيذ... كلها  تدل على الحياة الراقية لمدينة الجديدة.

 

الأنشطة الرياضية

هدوء مياه البحر تمكن من ممارسة جميع الرياضات المائية كالألواح الشراعية والدراجات المائية، و تنظم في شاطئ سيدي بوزيد القوي الأمواج مسابقة عالمية لركوب الأمواج، و يعد أيضا مكانا مثاليا لتعلم الإبحار بالمراكب الشراعية الصغيرة. وتتوفر الجديدة في ميناء الصيد على مدرسة لتعليم النوع من الملاحة مما أدى إلى تنامي عدد الممارسين لرياضة المراكب الشراعية والرحلات البحرية الصغيرة. و من جهة أخرى، يظل ركوب الخيل في الشواطئ أو في الغابات على حد سواء  رياضة ذات شعبية كبيرة نظرا لشغف سكان المنطقة بالفروسية. و علاوة على ذلك تضم المدينة واحدا من المراكز الخمس الوطنية لتربية الخيول بالمغرب، كما تستضيف معرضا للخيول في شهر أكتوبر من كل سنة بمضمار سباق الخيول "للا مليكة". أما الغولف فيجد في المنطقة مناظر لا تضاهى و هكذا فإن نادي الغولف الملكي بالجديدة ذو18 حفرة يتميز برقيه وتموقعه وسط غابات الصنوبر الزكية الرائحة  وإطلالته على المحيط.

رحلة إلى بولعوان

اسلكوا الطريق الوطنية رقم 1 ثم الطريق الثانوية رقم 315. فوسط تلك الكروم الشهيرة التي تعطي نبيذا رماديا، تقف قصبة بولعوان شامخة أبية. و قد بنيت هذه الأخيرة سنة 1710 من طرف السلطان مولاي إسماعيل. وهي مكونة من سبعة حصون ذات أسوار عالية وبرج مهيب مربع. كما يعرف هذا المكان بانتشار هواية الصيد بالصقور.
تقترن الرياضة بمازاغان باكتشاف ما تزخر به الطبيعة من جمال.