مكان

مدينة في القمة

لا تقتصر طنجة على تواجدها في قمة الخريطة الجغرافية للمغرب، بل هي كذلك قمة على المستوى الثقافي والرياضي. سواء تعلق الأمر بمهرجان للجاز أو بدوري للكولف.

أنشطة ثقافية

 كل سنة، انطلاقا من أواخر ماي إلى بداية يونيو، ينظم بطنجة مهرجان "طنجاز" الذي يعتبر تظاهرة عالمية  يحج إليها أشهر فناني الجاز، و يليه، خلال شهر يوليوز، مهرجان ليالي البحر الأبيض المتوسط، و هو فرصتكم للاستمتاع ببرامج موسيقية عالمية. أما في عالم السينما، وعلى امتداد السنة، تستقبل ساحة "السوق الكبير" الزوار في سينما "الريف"  ("سينما "ريكس"  سابقا التي تم بناؤها سنة 1948)، إضافة إلى توفر  قاعتين للعرض ومكتبة أشرطة الفيديو وكذا قاعة للمونتاج . ويوجد رواق "دولاكروا" بقاعة العرض التابعة للمعهد الثقافي الفرنسي بشارع  الحرية.

أنشطة رياضية

يمكن لطنجة أن تعد من بين مفاخرها ملعب "الكريكيت"، الموروث عن ماضيها  الإنجليزي القديم، الدي يحتضن مباريات بين فرق عالمية. وغير بعيد يوجد الكولف الملكي  بطنجة ، البريطاني الأصل كذلك،  الذي تم تأسيسه سنة 1914 على يد "كوتون و بنينك"، حيث يقدم المضمار رقم 5 إطلالة شمولية على المدينة. ومؤخرا، تم إحداث مركب مائي ترفيهي لفائدة الشباب و الذي يندرج في إطار تنمية القطاع السياحي بالمنطقة. أما رياضة الزوارق الشراعية فإن الإقبال عليها في تزايد مستمر خاصة مع إحداث موانئ ترفيهية قادرة على إستقبال المراكب و الزوارق الشراعية الترفيهية. وبموازاة مع ذلك، تمارس بطنجة مختلف  الرياضات المائية  والرياضات الأخرى  (التنيس والفروسية والكريكيت والرماية بالقوس...) 
طنجة مدينة لا تنام فالمعارض الفنية و الدوريات الرياضية لا تتوقف أبدا !