مكان

المدن العتيقة بالمغرب: فضاء فريد

تجولوا في الأزقة و ستكتشفون بكل فرح البيئة السحرية و المدهشة التي تمتاز بها المدن العتيقة.

أزقة متشابكة مضلة

تنقسم جميع المدن الكبرى المغربية إلى قسمين: المدينة العتيقة أو التقليدية و المدينة العصرية. ففي المدينة العتيقة، تجد في وسط كل حي مسجدا و مدرسة لتعليم القرآن. و المساكن متقاربة من بعضها البعض مشكلة العديد من أزقة المتشابكة المضلة. و تعرف المدن العتيقة بتجارتها البسيطة و حرفها التقليدية و كذا بأسواقها أو كيسارياتها و متاجرها المتخصصة.

وليمة الحواس

يعد النشاط التجاري في المدن العتيقة مهرجان حقيقيا للرؤية و السماع و المتميز بالاستقبال الحار. أما إذا قمتم بالتسوق سيغريكم و سيشد انتباهكم ابتهاج و بشاشة التجار التي يتميزون بروح التواصل و بالحس التجاري. كل هذا في فضاء يمزج بين رائحة الياسمين و البرتقال و الكمون. 

الغنى العالمي

خمس أكبر مدن عتيقة تم إدراجها ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي بفضل غناها المعماري. فالمدينة العتيقة بفاس تتوفر على 143 مسجدا، بالإضافة إلى القرويين الذي اشتهر بكونه كان أقدم الجامعات في العالم. و في مراكش، ستكتشفون جمالية المآثر العجيبة التي تتميز بها المدينة العتيقة، فساحة جامع الفنا  خير رمز حي على ذلك.

مدن تحت التأثير الخارجي

يشكل المعمار و الفن في مدينة تطوان  خير دليل على التأثير الأندلسي بالمدينة. و تعد الصويرة نموذجا استثنائيا للمدن المحصنة خلال نهاية القرن الثامن عشر، فمدينتها العتيقة فريدة من نوعها نظرا لشكلها المستقيم. أما مدينة مكناس  فقد صنفت بكاملها من طرف اليونسكو، فسواء مدينتها العتيقة أو مدرستها القرآنية الرائعة التي شيدت منذ القرن الرابع عشر تستحقان زيارتكم.
تعتبر المدينة العتيقة ممرا متعرجا في الزمان و المكان و كذا تجربة فريدة. فالحياة داخل هذه المدن القديمة غريبة أكثر مما هي عائلية.