مكان

صحاري

إحساس خالد في الجنوب الكبير

مرحبا بكم في الصحراء و لو لمرة واحدة في حياتكم سواء في جولة مريحة منظمة أو على متن سيارة رياضية رباعية الدفع أو مشيا على الأقدام أو ركوبا فوق الجمال.

زاكورة

عند انطلاقكم من ورزازات ستجدون واد درعة  الممتد نحو الجنوب راسما واحة ضيقة تبلغ مساحتها أكثر من 200 كلم. و من بين المدن و القرى التي يمكن عبورها نجد مدينة زاكورة  و لافتتها الشهيرة التي كتب عليها "تومبوكتو 52 يوما" و التي تعتبر المنطلق الحقيقي لاكتشاف الجنوب الكبير ، و هناك حيث واد درعة التي يفسح الطريق لإتمام مساركم نحو الغرب ستلمحون أولى الكثبان الرملية التي تعطي جمالية للصحراء. أقيموا مخيما في العراء و اقضوا الليلية تحت ضوء القمر، فهذه بداية مغامرة خالدة.   

تنغير

تم تشييد هذه المدينة العالية عند مخارج فجج جبل تودرا الشهيرة و منحدراته التي يصل طوله نحو 250 مترا وسط مشهد طبيعي متباين الأشكال و الألوان، يمزج بين صحراء محصبة و جبال متنوعة و واحة النخيل المخضوضرة. و غرب تنغير، سيرا و واد دادس نحو ورزازات، نعبر قلعة مكونة، نجد واد الورود، حيث تتم زراعة الورود و تقطيرها و بالتالي الاحتفال بها خلال فصل الربيع من خلال موسمها الشهير.    

تافيلالت

شرق تنغير نجد الرشيدية، مدينة حامية الجنود قديما و عاصمة تافيلالت التي تعتبر الواحة الكبرى في الصحراء المغربية و التي تمتد حول نهر زيز. و بالاتجاه نحو الجنوب بمسافة تبلغ 20 كلم، نجد المنبع الأزرق مسكي الذي يسقي واحات واسعة من النخيل و يصب في الحوض، مشكلا بذلك موقعا ساحرا و ملائما للاستحمام. و في الجنوب أيضا، نمجد أرفود الذي تشكل نقطة الانطلاق نحو الكثبان الرملية عرق الشبي. عند نهاية الطريق الرئيسية تنتهي الطريق المعبدة لتظهر بذلك أولى الكثبان الرملية التي تعلن الصحراء. مرزوكة، المدينة الأكثر علوا، إذ يمكن أن يصل علوها إلى ما يقارب 150 متر. و هناك يمكننا أن نشاهد أحد أجمل شروق شمس في العالم. و خلال كل سنة، تحتضن القرية التي تحمل نفس الاسم مهرجان موسيقى الصحراء الذي يستقبل مجموعات موسيقية و فرق الرقص من مختلف أنحاء البلاد، و بذلك يبقى المهرجان شاهدا على كونية أحاسيس الصحراء و فرصة لاستشعار سحر نغمات موسيقى الصحراء.    
كثبان رملية على مشارف فجج كثيرة، فاستسلموا لجمال الجنوب الكبير.