مكان

منتزهات و طبيعة

المغرب موطن الطبيعة

جبال و صحاري و واحات و شواطئ ... في المغرب الطبيعة حاضرة في كل مكان. علما أن المحميات و المنتزهات الطبيعية موجودة بكثرة.

جنة العصافير.

على امتداد آلاف الكيلومترات من السواحل المطلة على المحيط الأطلنطي و البحر الأبيض المتوسط تتميز الطبيعة هنا بكرمها. مرحبا بكم لاكتشاف منتزه مصب النهر لوادي سوس ماسة  بالقرب من أكادير مثلا، و الذي يشكل نظاما ايكولوجيا مثاليا لاستضافة النحام الوردي و طائر الكركي و أبو منجل.   جنوب سيدي إيفني حيث يوجد الشاطئ الأبيض الذي يمتد مسافة 50 كيلومترا فائقة الجمال. و إذا تعمقنا أكثر في اتجاه الجنوب سنجد خليج الداخلة الذي يستضيف آخر مستعمرة للفقمة الناذرة في العالم. بالقرب من البحر الأبيض المتوسط تقع المحمية الطبيعية لجبال الريف، و عند مصب نهر مولايا تتواجد أيضا جنة للعصافير. 

طبيعة متباينة الأشكال و الألوان

و بدنونا من مرتفعات الأطلس تكتسي الطبيعة اللون الأخضر و يصبح الجو أكثر رطوبة. كم ستكون مفاجأتكم كبيرة عندما تكتشفون أنه باستطاعتكم التزحلق على الثلج هناك في فصل الشتاء و في نفس اليوم يمكنكم السباحة في مراكش. في اتجاه الجنوب تنتصب ورزازات، باب الصحراء، الشهيرة بقصباتها و قصورها (و هي على شكل قرية محصنة). شرق المدينة بعد عبور بساتين النخل بمدينة سكورة و وادي الورود تلوح لنا فجاج دادس  و التي تنتهي عند وادي دادس و تودرا بخصوصية حواجزها الصخرية. جنوب ورزازات توجد وادي درعة  و الذي يمتد ملتويا إلى أن يصل إلى مشارف المحاميد، و هي آخر مدينة قبل الصحراء الشاسعة. هذه الفضاءات الشاسعة ستسلب ألبابكم. إنه المكان المثالي بواحاته المنبثقة كالسراب في طبيعة خلابة مليئة بالحصى و الجبال. بنباتاتها الخضراء تتقاطع مع جارتها الصحراء.و يصل علو الكثبان الرملية الجميلة برمالها المائلة إلى اللون البرتقالي إلى علو 150 مترا، كعرق الشبي مثلا. مكان ساحر للتخييم و الإتحاد مع الطبيعة. 
يعد المغرب وجهة كل محبي الحيوانات البرية و النباتات.

في استكشاف الحيوانات البرية

دلافين و نحام وردي و غزلان .....يحافظ المغرب على حيواناته البرية.  

العصافير النادرة.

مهاجرة كانت أو مستقرة، جعلت كثير من الطيور المنتزهات الطبيعية المغربية بيتا لها و ذلك من أجل إسعاد ناظريك. طيور النحام الوردي  و الكركي  و اللقالق  و طيور المالك الحزين تفضل تعرجات نهر الليكوس جنوب طنجة. نفس هذه الأنواع موجودة أيضا  في بحيرات المنتزه الوطني سوس ماسا بالقرب من أكادير.يمكن للمرء أيضا مراقبة العقاب النسارية وآخر العينات من طائر أبو منجل. تنظم أغلب الرحلات الاستكشافية ابتداء من سبتمبر إلى نوفمبر و من فبراير إلى أبريل. و تتم هذه الرحلات الاستكشافية لمراقبة الغزلان والظباء والنعام تحت إشراف خبراء. النسر الذهبي و الصرار الأبيض تنشر أجنحتها في الهواء النقي للمنتزه الوطني توبقال الذي يطل على مدينة مراكش.   

الحياة البرية في الغابة

إن إمكانية مصادفة آثار الأيل البربري (تم جلبه سنة 1993) أو الخنزير البري في المنتزه الوطني تازكا. و تكشف لكم الرحلات السياحية في جبل توبقال عن بانوراما برية للفجاج الضيقة حيث ترتفع أغاني الأنهار بمياهها الكريستالية. و من قمة المنتزه الوطني تازكا تنساب مياه الأنهار لتعطي الحياة لغابات الأرز و البلوط.

على الواجهة البحرية

و في المنتزه الوطني الحسيمةتوجد  ثلاثة أنواع من الدلافين و 69 نوعا من الطيور وبعض حيوانات الفقمة الناسكة. كما توجد آخر هذه المستعمرات في العالم في خليج الداخلة في الجنوب. في نفس المكان تعيش و تتطور اللياء و السلاحف البحرية كذلك.
و كما هو الحال بالنسبة للبلدان المتواجدة قرب الطبيعة، يأوي المغرب حيوانات كثيرة و يحميها.