مكان

الأسواق و الصناعة التقليدية

تساهم أسواق المدينة القديمة العديدة و المتنوعة و الملونة و الحيوية في جعل فاس عاصمة الصناعة التقليدية المغربية

قبل الاشتراء

زيارتان تفرضان نفسهما. الأولى إلى دار البطحاء القصر القديم الذي حول إلى متحف الفنون و التقاليد و ذلك لأخذ فكرة عن تنوع كنوز و ثروات الصناعة التقليدية الجهوية الفاسية بدءا من الحلي حتى التطريز و مرورا بالكتب المجلدة. أما الزيارة الثانية فتخص متحف فنون و مهن الخشب الموجود في الفندق الرائع (خان القوافل) بالنجارين. 

الشرابيل

جميع السلع الجلدية موجودة في سوق عين علو بعد مسجد الشرابليين في حي الطالعة الكبيرة، طريق الأساسي في المدينة القديمة.

الخشب

و توجد المشربية و الطاولات الصغير و الكراسي لكن أيضا صناديق صغيرة في ساحة النجارين. و قوموا بنزهة في فندق ليهود الذي يأوي صناع صفائح الخيول و النجارين.

حلي و أثواب الحرير

و تعرض المنتوجات الفخمة في القيسارية حيث يمكنكم أن تجدوا الأقمشة و ألبسة جد مزينة و حلي أمازيغية و من الفضة و الذهب. وتباع أيضا في بعض متاجر الملاح و ذلك أن حرفة الصياغة كانت اختصاص اليهود. أما النساجون فيوجدون بفندق لجياف.   

النحاسين

تعرض في ساحة الصفارين أعداد كثيرة من الصحون المنقوشة و الجرات و أواني الشاي و آشياء أخرى 
و يفرض الصانع التقليدي نفسه كنزا ثقافيا حيا.

الأسواق و أسواق المواد الغذائية و الراحة

و يكنكم القيام بنزهة ينصح بها في الأسواق.

توابل و حناء

في سوق العطارين تقدم لكم جميع أنواع التوابل. و بخليط من الألوان الحيوية و الروائح الزكية تذكر بتقاليد الطبخ القوية في المدينة و التي تمتد جذورها إلى الأصول العربية الأندلسية في القرن الثالث عشر. و ستجدون هنا أيضا مستحضرات التجميل الطبيعية.

سمك و ملح

و يفرق درب بين سوق العطارين و الجوطية ، سوق الملح و السمك. عند مروركم بهذا الأمكنة ستتمكنون من الـتأكد وسط النشاط الكبير و صراخ الباعة أن فاس تحتل مكانة جغرافية مثالية: على مسافة متساوية من البحر الأبيض المتوسط و المحيط الأطلسي و تستقبل السمك الكثير الذي يملئ سوق الجوطية بأنواع مختلفة منه. يحتل الملح، منتوج البحر بامتياز، كذلك مكانة خاصة.   

أعشاب طبية

بموازاة وشمال سوق العطارين يسهل بلوغ سوق العشابين فقبل الوصول إليه تجذبك العطور التي تفوح منه. و هناك تعرض كميات هائلة من الأعشاب الطبية. و تعتبر تقليدا متأصلا في عادات المدينة و البلد كله.   
ففي متاهة الدروب و بين الرفوف المتنوعة ستشبعون بالراوائح و الألوان و الأصوات...