مكان

moroccomap

مراكش الخالدة

هذه المدينة العريقة هي واحدة من أربع مدن تاريخية بالمغرب، كما أنها أعطت اسمها لهذا البلد. إنه مكان خالد وأصيل.

جولة أولى

الوصول إلى مراكش يعني عبور لبوابات الزمن. فعند التجول في الأزقة الخلابة للمدينة العتيقة، التي يعود تاريخها إلى العصور الوسطى، تحضرنا صور من ذالك التاريخ المجيد من قبيل مشهد التجار و هم يحملون بعيرهم بالمواد والأدوات والمصنوعات التقليدية. الأسواق هنا تمنح للمسافر كل ما يبتغيه : ألوان و أجواء فريدة و روائح عبقة و وجوه مبتسمة ومرحبة. و من بين تلك الأسواق هناك سوق السمارين الخاص بالملابس. و في الأزقة الصغيرة التي تحاذيه سوف تجدون مختلف الملابس التقليدية المصنوعة وفق طرائق موروثة. و بعض الدكاكين هناك تعرض على الزائرين أيضا تحفا أو مجوهرات. وفي ساحة جامع الفنا المشهورة يسود جو من العصور الوسطى ليلا ونهارا: القصاصون ، والتجار ومروضوا الثعابين كلهم يتنافسون لجلب انتباه المارة. و هناك سوف تلقاكم أيضا قردة تلهو في مكر وذكاء. وعلى مرمى من بصركم سترون رمز المدينة منتصبا: صومعة الكتبية الرائعة، ذات الطراز الاسباني الموريسكي، فهذه التحفة التي تنتمي للقرن الثاني عشر إستوحى منها بناة الخيرالدا في اشبيلية. أما عشاق الشرق الخالد فسوف يزورون قصر الباهية الرائع، حيث تتوالى تباعا شقق فاخرة و باحات سرية في أناقة تتجسد أيضا في الحدائق الأندلسية المدهشة. و غير بعيد تجدون متحف دار سي سعيد الذي يستحق الزيارة نظرا لثرائه المعماري. ولأن المتحف مخصص للفن المغربي فسوف يحملكم على جناحيه إلى قلب نمط الحياة المغربية بما فيها من تفاصيل يومية. هو إذن حلم لمن يرغبون في التجوال والتعلم. فمدوا البصر و ألقوا السمع ما طاب لكم من وقت...

 

مراكش الجذابة

مراكش أكثر من مجرد مدينة فهي الجوهرة التي صقلها التاريخ و حب حفاوة الضيافة، فقد أتقنت فن الترحاب بضيوفها بحفاوة منذ قرون.

لقاء الماضي و الحاضر

حدائق ماجوريل تحتوي على تشكيلة من النباتات جلبت من جميع أنحاء العالم و التي تزدهر إلى جانب البرك الأنيقة و فيلا فن الديكور. كما أن رفاة إيف سان لوران مبثوثة في هذه الأماكن. و إنطلاقا من هذا المكان الساحر يمكنكم أن تستقلوا واحدة من العربات التقليدية للذهاب إلى بساتين النخيل التي لا غنى لكم عن التجوال فيها. و بنفس الطريقة يمكنكم أن تتوجهوا إلى المنارة، التي تعد من أهم معالم مراكش. فهذا المبنى الأنيق الذي يتميز بقرميده الأخضر و الذي ينتصب شامخا وسط حوضه الكبير. و إلى هذا المكان تتوجه الأسر المراكشية بحثا عن بعض الانتعاش خلال الأيام الأكثر حرارة.

عذوبة مراكش

عند عودتكم إلى المدينة الحمراء يمكنكم الاستمتاع بالمثلجات أو الحلويات أو المشروبات الباردة في المنشآت الواقعة في كليز: المنطقة الحديثة في مراكش. محلات فاخرة ومصارف و صالات شاي وشرفات مقاهي: المدينة الحمراء تجمع ما بين عظمة الماضي و حيوية الحاضر. مراكش مدينة مليئة بالحياة والحماس حيث يكشف كل جانب من جوانبها عن دينامكية خاصة. فالاستكشافات و اللقاءات و الجولات الخلابة والذكريات الغريبة كلها لن تتوانى عن سحر المسافر. حسرة الفراق هو الأمر الوحيد الذي يتربص بالزوار عند الوداع، غير أن فسحة الأمل بلقاء آخر قريب تخفف على قلب الزائر ما به و تدفعه إلى الاستمتاع على الشرفات بعذوبة ليلة أخيرة هلالها يسافر في السماء معانقا شذرات السحاب…

 

المزيد عن مراكش

اكتشاف الأحداث في المدينة

اكتشاف أقرب الوجهات