مكان

الاستمتاع بالريف

كل شيء يبدو أكثر حلاوة قليلا تحت أشعة الشمس في أغادير. والتسوق ليس استثناء، لذلك نتوقع تقوية الإحساس بالرفاهية عندما تتذوق العديد من النكهات في منطقة أغادير.

تنمو أشجار الأرغان الأصلية في المغرب في جميع أنحاء المنطقة؛ وزيتها سلعة ثمينة جعلت أغادير ذائعة الصيت. إذا غادرت المدينة، يمكنك زيارة واحدة من العديد من المؤسسات التعاونية الموجودة في جميع أنحاء المنطقة المحيطة والتعرف على الخبرة المستخدمة في إنتاج زيت أركان الذي يستخدم لأغراض الطهي والتجميل لنساء الأمازيغ أو البربر. وفي الواقع، لماذا لا تقض بعض الوقت في منتجع صحي أو في أحد مراكز اللياقة البدنية والعافية في أغادير؟ إنه مكان رائع للاستمتاع بفوائد شجرة الأركان وزيتها، الذي يعتقد كثيرون أنه يصنع المعجزات.

وأخيرا، أغادير هي أيضا وجهة لعشاق الطعام. الأراضي الزراعية النائية خصبة، وتنمو فيها أشجار اللوز والآلاف من الزهور، وهذا يساعد على إنتاج العسل الأكثر حلاوة ولذة في البلاد. ويُلهم مطبخ أغادير بكل هذه النكهات لتقديم أطباق لذيذة مثل كرات الأرز بالزعفران وطاجين الدجاج بالعسل، هذا من أجل الاستمتاع بالمذاق الشهي!

تعال إلى أغادير، حيث يصبح التسوق فنا من تلقاء نفسه.