اكتشاف الحدائق المغربية

حدائق بألوان جذابة

يتجلى ثراء المغرب أيضًا في تنوع موارده الطبيعية من الحيوانات والنباتات، والحدائق مثال حي. لإعطائك فكرة، يحتضن المغرب عددا كبيرا من الحدائق، لكل واحدة منها خصوصية تميزها عن الأخرى. في المغرب، ستجد راحة النفس والبدن في حدائقه المتعددة الوجوه!

الحدائق العجيبة

من أجل إعادة الاتصال بالطبيعة، وللهروب من مراكز المدن الصاخبة ولصفاء الروح، قم بزيارة حدائق بوقنادل العجيبة التي تبعد بعشرين كيلومترًا عن مدينة الرباط. مكان ستستيقظ فيه كل حواسك! ستأخذك الطبيعة في رحلة تأملية حيث ستسيطر الطمأنينة على عقلك وتسلمك أخيرًا إلى جمال الطبيعة الخام.
السكون، العصافير، تنوع النباتات الزهرية، أشعة الشمس الصغيرة، كل شيء متناغم في هذه الحديقة حيث يوجد أنواع من الأزهار النادرة. هذه الجنة الصغيرة على الأرض، التي صممها مارسيل فرانسوا، تقدم أجواء فريدة من نوعها لزوارها، تتشكل من خلال كهف وهو نقطة البداية، والتي تفسح المجال لاحقًا للعديد من الحدائق ذات الألوان الزاهية.
كان إنشاء هذه الحديقة فكرة عبقرية، حيث يمكنك تتبع جوانب الأدغال والغابات الغريبة، التي تصدعها تيارات المياه والتي تتدفق في عدة مسارات على شكل متاهة. حديقة، رحلة ، صقل للروح: لا يمكن للمرء إلا أن ينفصل عن اللحظة الحالية وينغمس في الإعجاب بالنباتات التي تزين الحديقة.

الحدائق العجيبة

حدائق جنان السبيل

جنان السبيل أو "الجنة"، هذه الحدائق هي قطع حقيقية من الجنة. إنهم يمثلون رئة مدينة فاس والرأسمال الأخضر لهذه المدينة العظيمة والخالدة.
على الرغم من أن حدائق جنان السبيل عرفت تحولات كبيرة، إلا أنها لا زالت تشهد حتى الآن على تاريخ المغرب وهندسته المعمارية القديمة. شيدت هذه الحديقة في عهد الأمير مولاي عبد الله لتكون بمثابة حديقة عامة.
تنقسم الحديقة إلى عدة مساحات: كل مساحة تأخذك إلى عالم خاص، وتسحرك بالنباتات الخاصة بها وتغريك بجمالها الفريد.
إذا كنت تقيم في فاس، فإن زيارة الحدائق شيء ضروري. ستوفر لك الزيارة لحظة من الصفاء والسعادة والتأمل. تم تنظيم مساحات من 7 هكتارات هناك للسماح لك بالتنزه، والتجول والراحة في وسط الأشجار التي يبلغ عمرها مائة عام من جميع الأنواع والنافورات التي تضفي نضارة على المكان.

حدائق جنان السبيل

حديقة ماجوريل

في قلب المدينة الحمراء، هناك ملاذ صغير من السلام يجلب السياح من جميع أنحاء العالم: مجال أخضر وألوان ونباتات مزهرة بجميع الأشكال تضفي جمالية على ماجوريل الزرقاء.
تعد حديقة ماجوريل في مراكش تحفة فنية تسلط الضوء على الثقافة البربرية والفن الحديث. إنها بالفعل موقع شهير، لأنه منذ افتتاحه وبفضل إلهام جاك ماجوريل، تأوي الحديقة العديد من النباتات من قارات مختلفة: الخيزران ، وأشجار النخيل ، والصبار ، ومزهريات بها نباتات متنوعة والنباتات.
أثناء التجول في هذه الحديقة الشاعرية، ستجد مقهى ومطعم على الطراز المغربي، ساحر مثل ما يحيط به. في الجزء السفلي من الحديقة، يوجد متحف بربري يجذب السياح المهتمين بالثقافة الغنية لهذا الشعب.
يذهب السياح والسكان المحليون على حد سواء إلى هناك للاستمتاع بجمال الحديقة، ولكن أيضًا لالتقاط صور تذكارية جميلة.

حديقة ماجوريل