روعة الطبخ المغربي

جولات تذوق الطعام بألف نكهة

يتميز فن الطبخ بالمغرب بتنوعه وثرائه فهو يعكس التراث الثقافي للبلاد. الكسكس، الطاجين ، البسطيلة ، المروزية ، أو الرفيسة على سبيل المثال ، هي الأطباق المميزة للمغرب والتي تستقطب عشاق الطهي  المميز. يتكون المطبخ المغربي من مجموعة متنوعة من النكهات والروائح المدهشة، ويستمد أصالته من مزيج من تقاليد الطهي البربرية والعربية والأندلسية واليهودية. بفضل تراثه الثقافي الغني الخاص بكل منطقة، يتمتع المغرب بسمعة لا جدال فيها على الصعيد العالمي.

فن الطبخ المغربي، تراث ثقافي غني

الحلويات والأطباق الشهية

البسطيلة ، الكسكس ، رفيسة ، الطاجين ، المشوي ... يعكس فن الطبخ المغربي العديد من التأثيرات التي ساهمت في بروز تقاليد غنية. بالإضافة الى الأطباق الشهية فإن الحلويات المغربية لها شهرة جابت الآفاق. كعب الغزال ، البريوات بالعسل ، الغريبة ... هذه الأطباق الشهية الصغيرة ، التي يتم تقديمها بشكل خاص خلال الأعياد ، تأسر أكبر وأمهر فناني الطبخ. 

توابل برائحة ساحرة

قرفة، قزبر، زعفران، كمون أو رأس الحانوت... تنتظرك رحلة إلى مملكة الألوان والعطور. تعد هذه التوابل أيضًا جزءًا من ثقافة السوق في المدن أو في السوبر ماركت. بالإضافة إلى استخدامها في المطبخ، فللتوابل منافع علاجية.

التكريمات الدولية

في عام 2014، تم تصنيف المغرب كوجهة ثانية في العالم في مجال الطبخ من قبل موقع التدوين البريطاني Worldsim. في أكتوبر 2018، جاء دور الصحيفة الإسبانية "لا رازون" لتكريم الطبخ المغربي، من خلال منحه جائزة أفضل وجهة دولية للذواقة. يوجد 15 مطعم مغربي مدرج الآن ضمن قائمة أفضل 1000 مطعم في العالم.

طاجن مغربي
الأطباق والحلويات
بهارات
التوابل
طباخ
جوائز دولية

لكل منطقة هويتها الخاصة في الطهي

أطباق ووصفات مالحة في شمال ووسط المغرب 

بالإضافة إلى تقاليد الطهي المتفردة، هناك أطباق يتم إعدادها بحنكة وبطريقة حرفية، مثل "السمن"، وهو زبدة مالحة نشأت في شمال إفريقيا والشرق الأوسط. كذلك "لخليع" وهو مزيج من لحوم معطرة بتوابل خاصة نشأت من مهد فن الطهي المغربي في فاس

أطباق ووصفات حلوة في أكادير 

تشتهر مدينة أكادير، جوهرة سوس، بمنتوجات محلية خاصة كزيت أركان بالإضافة الى "أملو"، النوتيلا المغربية! تشتهر أكادير أيضًا بتنوع عسلها، فالعسل يضيف لمسة حلوة ولذيذة على المائدة.

مطاعم الهواء الطلق في مراكش 

تم تصنيف مراكش كأفضل وجهة عالمية في عام 2019 من قبل TripAdvisor ، أمام دبي ونيويورك. تتحول ساحة جامع الفنا في اليل إلى مطاعم في الهواء الطلق لتذوق ألذ الأطباق المغربية: من الحريرة، حساء الفاصولياء "بيصارة"، المعكرونة والعدس، إلى التمر والحلويات المعسلة التي تعد في رمضان

الوصفات المالحة
الوصفات المالحة
أطباق حلوة
أطباق حلوة
مطاعم
مطاعم

تجربة بفوائد غذائية وتشارك لحظات ودية 

رحلة تخاطب الحواس

تشكل أكشاك بائعي التوابل في الأسواق المتخصصة مجموعة مذهلة من الألوان: الفلفل الأحمر، الكمون البيج، الكركم الأصفر، بذور اليانسون الخضراء، كلها تبعث روائح تمنحك شعورا بالبهجة والسرور. يتم تقديم هذه المنتجات الطبيعية في سلال منسوجة أو أحواض بلاستيكية. وهي فعلا متعة للحواس، من حاسة الشم إلى حاسة البصر

أجواء ودية وتشاركية 

تتميز تقاليد الطهي في المغرب بأجواء ودية وتشاركية. يتجمع الجميع حول المائدة للاستمتاع بالكسكس اللذيذ أو الطاجين في وقت الغداء. أما احتساء الشاي فهو ضرورة، يُقدم في أي وقت، وهو رمز للمشروبات التقليدية المغربية. 

الضيافة بالمغرب

بدلاً من التنقل من فندق إلى آخر، تعتبر الإقامة لدى الساكن تجربة لا مثيل لها للعودة إلى الجذور. يمكنك الاستمتاع بتجربة تذوق الخبز الأمازيغي المغمس في زيت الزيتون بنكهة حلوة وقوية والمخبوز في فرن تقليدي. يمكنك كذلك تذوق "هربر"، حساء القمح بالحليب، أو طاجين الأرنب مع الزبيب من دمنات أو مع الكبد والزيتون.

السوق
السوق
فطور مغربي
المودة
حفل الشاي
الضيافة