مكان

اليونسكو : العجائب الثمانية بالمغرب

من بين جميع المواقع العجيبة التي يتوفر عليها المغرب، هناك فقط ثمانية مواقع تم إدراجها في قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

حماية الموروث الثقافي

تقوم منظمة الأمم المتحدة، منذ سنة 1975، بحماية المواقع و المآثر العجيبة و الخارقة في المغرب و التي تحظى بقيمة استثنائية من طرف الإنسانية. مرحبا بكم في شمال المغرب و خصوصا في المدينة العتيقة بتطوان التي مازالت تحتفظ برونقها الفريد المتشعب بفضل المزيج الثقافي الأندلسي و العربي مما جعلها تأخذ مكانها ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

فوليبيليس "وليلي"، امتداد للحضارة

انطلقوا نحو الجنوب و توقفوا بمكناس، مدينة السلاطين التي يعود تاريخها للقرن الحادي عشر و التي تتميز بمعمارها الجميل و المختلط و المسجل منذ سنة 1996. و على بعد كيلومترات قليلة، يمكنكم رؤية  بقايا الهندسة الحضرية للإمبراطورية الرومانية. فوليبيليس "وليلي"هو الموقع القديم الأكثر أهمية في المغرب الذي تم الحفاظ عليه على أحسن حال، إضافة إلى أنه الموقع الأكثر استدعاء للأسطورة و تحفيزا للمتخيل... أما بالنسبة للمدينة العتيقة بفاس، فبالرغم من قدمها ما تزال مليئة بالحياة، و الدليل على ذلك أنها أول موقع من المواقع التاريخية المغربية الذي تم إدراجه ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي سنة 1981، فهي نموذج من النماذج المستلهمة من الحضارة الإسلامية.

التراث العالمي

هناك موقعين مدهشين و ساحرين يمتدان على طول الساحل الأطلنطي، ألا و هما: المدينة البرتغالية القديمة مازاكان و المدينة العتيقة بالصويرة. وسط المغرب، نجد ساحة جامع الفنا العظيم بمراكش و قصر آيت بن حدو المدهش في منطقة ورزازات. و هكذا فقد تم تكريم جل المناطق المغربية بإدراج مواقعها الأثرية ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي، مما يمنح لكم الفرصة بزيارة أحد المواقع الأكثر عظمة في تاريخ البشرية.
موروثنا التاريخي هو موروثكم أيضا، فهو عالمي، يتخطى حدود الزمان و المكان.