مكان

شواطئ الأطلسي

Port a sec, Dakhla.JPG

تريدون الإستجابة لنداء المحيط؟ فمن طنجة الى الداخلة تتوالى الشواطئ على طول الخط الساحلي الخلاب الذي لم يتغير.

من طنجة إلى الرباط

سوف تكون محطتكم الأولى مدينة أصيلة التي هي جزء من طنجة في اتجاه الجنوب الشرقي . وتتحول هذه البلدة الصغيرة الخلابة ذات الجدران البيضاء المطلة على المحيط شهر غشت من كل سنة إلى معرض فني كبير في الهواء الطلق. بعد بضعة كيلومترات تطل مدينة  العرائش التي تعتبر موقعا جميلا جدا على الشاطئ.  بالقرب منها  تجدون الموقع الأثري لكسوس المأهولة منذ القرن الثاني عشر قبل الميلاد. بوصولكم إلى الرباط  سوف تكتشفون المدينة التي تعيش على الهدوء على الرغم من كل المزايا التي تتمتع بها كعاصمة.

من الرباط إلى الصويرة

سيكون من غير المعقول عدم التوقف في الدار البيضاء خلال الجولة على طول الساحل على الأقل من أجل تذوق حلاوة الحياة.  في اتجاه الجنوب توجد الجديدة بأسوارها التي تواجه المحيط. و في الطريق إلى الصويرة سوف تمرون بأزمور، مدينة العصور الوسطى ، وآسفي ، بمصنوعاتها الخزفية التقليدية الشهيرة. و بالوصول إلى الصويرة سوف تتمتعون بالصقس اللطيف دائما وبالمنتجع الجديد الذي يحمل الاسم القديم للمدينة "موغادور".

من الصويرة إلى الداخلة

على الطريق المؤدية إلى أكادير  استمتعوا بشواطئها الشهيرة وحياتها الليلية الصاخبة. وعند وصولكم إلى الداخلة ستكونون قد عبرتم شاطئ تيفنيت وقريتها المعروفة بالصيد بالإضافة إلى شاطئ أكلو، الذين يرحبان بالسياح الباحثين عن شواطئ متميزة. . و تتوالى كل من ميرلفت وسيدي إيفني  وطرفاية التي تقع على ساحا المحيط الهائج  قبل أن تبلغوا وجهتكم النهائية الداخلة. هنا يسترجع البحر كل هدوءه حيث الخليج الشاسع ذي المياه ذات اللون الفيروزي. فهي جنة الصيادين ووجهة لمشجعي التزلج على الأمواج.
يقدم الساحل الأطلسي العديد من الجوانب ويلبي جميع رغباتكم الرياضة منها والخاصة بالاستجمام  و أيضا الأكثر نشاطا.